يعرض الآن

Back To You-Radiate Worship
ﺍﺳﺘﻤﻊ ﻟﻠﺒﺚ ﺍﻟﻤﺒﺎﺷﺮ

اجنحة الامل للإضطرابات

راديو حياة تحدث مع ارسولا مكركر

Listen in English

الياس: راديو الحياة قابل اورسلا مكركر من اجنحة الامل للصدمات النفسية. اورسلا، ما هي هذه المؤسسة؟

 

اورسلا: أجنحة الأمل للصدمات النفسية هي مؤسسة غير ربحية ، رأت النور في عام 2011 في مدينة بيت لحم بترخيص من وزارة الداخلية وأيضا من وزارة الصحة الفلسطينية في عام 2014. جاءت فكرة تأسيس المؤسسة نتيجة الصعوبات والضغوطات النفسية التي يعيشها المجتمع الفلسطيني جراء الوضع السياسي والاقتصادي والاجتماعي لذلك هنالك زيادة في عدد الأشخاص التي تعاني من اضطرابات ناتجة عن صدمات نفسية كأعراض ما بعد الصدمة النفسية وقلة وجود مراكز متخصصة لمساعدتهم.

تركز المؤسسة على تقديم الدعم النفسي وارشاد الاشخاص بجميع الأعمار الذين يعانون من اضطرابات ناتجة عن صدمات نفسية، كما تنظم المؤسسة برامج تدريبية ودورات تعليمية في علم الصدمات النفسية بشكل خاص والصحة النفسية بشكل عام، العاملين في مجال الصحة النفسية. كما تقوم المؤسسة بتقديم برامج تثقيفية في زيادة وعي الأفراد في مجال الصحة النفسية ودعم الأبحاث والدراسات المتعلقة بالصدمات.

 

الياس: ما هو الاضطراب ما بعد الصدمة؟

 

اورسلا: نتحدث في البداية عن الحدث الصادم، وهو الذي لا نستطيع التعامل معه بحيث تفشل جميع آليات التكيف العادية في مواجهته والتغلب عليه. أما اعراض ما بعد الصدمة النفسية فهي الاعراض التي تظهر عند بعض الاشخاص عند التعرض لحدث صادم شديد يواجه فيه خطر الموت او الاصابة البالغة او تهديد لسلامة الجسد او ان يكون الشخص شاهد عيان على موت او تهديد بالموت او اصابة جسدية لشخص آخر او ان يتلقى نبأ غير متوقع لموت او تهديد لموت لشخص قريب. وتكون ردة فعل الشخص المصدوم مصحوبة بالخوف الشديد والشعور بالعجز والرعب وفقدان السيطرة. حتى يتم تشخيص اعراض ما بعد الصدمة النفسية، يجب ان تستمر تلك الاعراض لفترة تزيد عن شهر لكن بعض الاعراض لا اظهر الا بعد عدة شهور او حتى سنوات.

 

الياس: كيف تظهر الاعراض في المجتمع؟

 

اورسلا: هناك عدة اعراض للصدمة النفسية التي يمكن ان تظهر في بعض الناجين نجد لديهم صعوبة في تنظيم المشاعر مثل الغضب والقلق والحزن والشعور بالعار وهذا يكون ظاهرت بشكل أوضح عند التعرض لصدمة نفسية في سن مبكر ومن الأعراض الأخرى التي قد تظهر أيضا في الجزء العاطفي والذي هو عملية بيولوجية يتم فيها فصل العواطف عن الأفكار والسلوكيات والذكريات كما أن بعض الأشخاص قد يعانون من صعوبة في النوم أيضا هناك قد تحدث أيضا تغيرات في الشخصية واضطرابات نفسية مصاحبة الحدث الصادم على سبيل المثال الاكتئاب. جميع هذه الأعراض قد تسبب خلل على الصعيد الشخصي والمهني والعملي.

 

الياس: هل يعانون الاطفال أيضا من الاضطراب؟

 

اورسلا: طبعا الاطفال هم الحلقة الأضعف في المجتمع، من وجهة نظر نفسية تحدث الصدمة عندما يتعرض الطفل لحدث مكثف يهدد او يسبب ضرر لكيانه العاطفي اوالجسدي ويمكن تكون نتيجة تعرض الطفل لحدث معين أو أن يكون الطفل شاهد عيان على أحداث مثل الحروب او احداث تتضمن عنف او اصابة خطيرة جسدية أو جنسية. بالإضافة إلى الحوادث والإجراءات الطبية التي يمكن أن تؤدي أيضا إلى صدمة عند الاطفال.

الأطفال الذين يعانون من الصدمات النفسية منذ الصغر هم عادة الأطفال الذين تعرضوا إلى صدمة واحدة او اكثر على مدى حياتهم وتطور لديهم ردود فعل تستمر وتؤثر على حياتهم المستقبلية اليومية بعد انتهاء الاحداث الصادمة.

 

الياس: هل يسبب الصراع الفلسطيني الإسرائيلي اضطراب؟

 

اورسلا: ان الصراع الفلسطيني الإسرائيلي يلعب دور كبير في تعرض الأطفال لأحداث صادمة بالإضافة إلى المشاكل الاجتماعية التي قد يتعرض الأطفال مثل الطلاق وحالات العنف الأسري.

 

الياس: هل تعرفي نسبة الفلسطينيين الذين يعانون من صدمات؟

 

اورسلا: للأسف لا يوجد لدينا إحصائيات تظهر نسبة عدد الأشخاص الذين يعانون من صدمات في فلسطين.

 

الياس: هل هو مرتبط بفئة عمرية اكثر من غيرها؟

 

اورسلا: إن اضطراب ما بعد الصدمة هو أكثر شيوعا ما بين مجموعات معينة من الناس الذين هم أكثر عرضة لتجارب صادمة، على سبيل المثال الناس الذين يعيشون في مناطق الحروب وتشمل هذه الجماعات والأطباء ورجال الإطفاء والجنود وطواقم الإسعاف وأيضا الأشخاص الذين يعملون في الخدمات الطبية الطارئة.

 

الياس: ما هي البرامج المتوفرة لديكم؟

 

اورسلا: لدينا العديد من المشاريع منهم مجموعات الدعم النفسي والاجتماعي للأطفال والتدريبات في علم الصدمات النفسية وعلاجها، والمخيم الربيعي السنوي، مشروع زواجي حياتي ومجموعات اسبوعية للسيدات.

 

الياس: هل التثقيف المجتمعي مهم لمعالجة الاضطراب؟

 

اورسلا: طبعا لأن الوعي المجتمعي يساعد في الكشف المبكر عن المشاكل النفسية ويسهل التدخل المبكر والوقاية من العنف.

 

الياس: هل هناك آثار للاضطراب العقلي؟

 

اورسلا: نعم، وصفة العار هي من أحد التحديات التي تواجه الشخص الذي يعاني من اضطرابات نفسية وتحوله من التوجه إلى طلب الرعاية الصحية النفسية المطلوبة. هذه المشكلة ليست حكرا على فلسطين وإنما هي مشكلة موجودة عالميا.

 

الياس: هل تقوم بتدريب الخبيرين؟

 

اورسلا: نعم، نقدم برامج تعليمية وعلمية في مجال الصدمات النفسية بشكل خاص وفي مجال الصحة النفسية بشكل عام بالتعاون مع شركاء محليين وعالميين. إضافة إلى التدريب العملي لطلبة الجامعات المحلية والدولية في تخصصات الخدمة الاجتماعية وعلم النفس والتخصصات الأخرى المتعلقة بالصحة النفسية.

 

الياس: بما انكم تقومون بمخيمات ربيعية للسيدات، اشرحي لي اكثر ماذا تفعلون وما هدف المخيم؟

 

اورسلا: كما تعرف أن المخيمات الصيفية ما زالت تعتبر من البرامج المفيدة التي نجحت في استقطاب فئات الأطفال والشباب من خلال نشاطاتها المنوعة والعديدة إوالمليئة بكل المحفزات التي تمكنت من ارضاء مختلف الأذواق مساعدات بشكل كبير على ملئ أوقات الفراغ بالهوايات المفيدة والرياضة المسلية والمعرفة الجيدة.

لذا لجأنا نحن مؤسسة اجنحة الأمل للصدمات النفسية بعمل مخيم ربيعي سنوية للسيدات لما يوفره من مساحة للتفريغ الفكري والعاطفي واكتساب المعلومات بقضاء وقتا ممتعا بعيدا عن ضغوطات الحياة اليومية.

هدف هذا البرنامج هو المساهمة في تخفيف الضغوط اليومية للسيدات من خلال الأنشطة الترفيهية مثل الرحلات، الأنشطة الفنية وأيضا زيادة وعي اتجاه بعض القضايا الحياتية من خلال المحاضرات في مواضيع مختلفة منها الصحية والنفسية والاجتماعية، أيضا زيادة الوعي من الجانب الصحي والجسدي وتشجيعهم على تعلم مهارات الاسترخاء والتأمل والسباحة والزومبا.

 

الياس: هل يؤثر اضطراب المريض على جميع عائلته؟

 

اورسلا: ان الاعتناء بشخص يعاني من اضطرابات نفسية في العائلة يمكن أن يكون صعبا للغاية ويكون له تأثير كبير على الصعيد العاطفي والنفسي في الأسرة. وجود شخص كذلك له عواقب على الآخرين في المجتمع وبالأخص على أسرته.

 

الياس: اشرحي لي قليلا عن مشروع زواجي حياتي؟

 

اورسلا: كما تعرف الأسرة هي نواة المجتمع فلا بد أن نحرص على بناء أساس متين للزواج قادر على التعامل مع متغيرات الحياة والتحديات الاجتماعية والاقتصادية والسياسية من أجل خفض معدل الطلاق والتفكك الأسري والعزله الاجتماعية والعنف الأسري.

جاءت فكرة البرنامج زواجي هو مشروع حياتي لمساندة الأسرة الفلسطينية و توعيتها وتثقيف بالأحكام من الناحية الدينية والنفسية والصحية والأسرية والاجتماعية والاقتصادية من اجل التقليل من نسبة الطلاق ومعالجة المشكلات قبل تفاقمها واكتساب مهارات تعزيز نجاح الزواج.

الهدف من هذا البرنامج كما ذكرت هو إعداد الشباب المقبولين على الزواج من خلال تزويدهم بالمهارات ومعلومات بالنواحي الدينية والنفسية وإلى آخره وتوعيتهم حول أهمية مراعاة الأسس السليمة في اختيار الشريك وحقوق وواجبات كل الطرفين أيضا التطرق إلى مشكلات الزواج وكيفية حلها اهمية الحوار الأسري لبناء أسرة سليمة.

 

الياس: هل نسب الطلاق كبيرة في فلسطين؟

 

اورسلا:نعم للأسف نسبة الطلاق في فلسطين هي من النسب العالية.

 

الياس:هل تصنعون فرقا في المجتمع؟

 

اورسلا:نعم، أعتقد ذلك الخدمات التي نقدمها ونحن نحاول في المؤسسة التميزبالقيام بمسؤولياتنا للمساهمة في الوصول إلى مجتمع فلسطيني يتمتع بصحة نفسية سليمة

 

الياس:ما هي صلاتك الذين يعانون من هذا الاضطراب؟

 

اورسلا:أيها الرب يسوع يا من قلت تعالوا الي أيها المتعبين وثقيلي الاحمال وأنا أريحكم إني آتي إليك مواضيعي أمامك كل اعباء الحزانى و الضعفاء، أملي كبير أن تساعدهم وتمنحهم القوة وبأنك تتحمل أعباءهم ومصائبهم اليوم وكل يوم حقا يا رب انت الملجا للحزانى وانت المعين في الشدائد فكن معهم الى الابد. امين

 

الياس:ما هو موقعكم الإلكتروني؟ في حال التواصل معكم.

 

www.woh-4-trauma.com

More from اخبار الحياة

ﻗﺎﺋﻤﺔ ﺍﻟﻤﺮﺍﺳﻼﺕ

اتصل بنا

  • بريد الكتروني studio@radiohayah.ps
  • هاتف (970) 022777019