يعرض الآن

Leader Of The Band-Sheila E.
ﺍﺳﺘﻤﻊ ﻟﻠﺒﺚ ﺍﻟﻤﺒﺎﺷﺮ

ذوي الاحتياجات الخاصة في بيت لحم

فندق جديد

English

تحدث راديو حياة مع ماهرة غريب من جمعية معاً للحياة، ما هي جمعية معاً للحياة يا ماهرة؟

جمعية معاً للحياة تأسست سنة 2009 في مدينة بيت لحم وفرعنا هو فرع لجمعية اتحاد لارش العالمي الذي تأسس بفرنسا والان فيه أكثر من 150 فرع بكل العالم. سنة 2009 عندما افتتحنا فرعنا في مدينة بيت لحم كانت الفكرة أننا بحاجة في فلسطين لهكذا مراكز تُعنى بالأشخاص ذوي الإعاقة الذهنية للذين هم فوق ال 16 سنة يعني لدينا مراكز للأطفال ومدارس لكن عندما يكبرون لا يوجد لهم مراكز ليذهبوا إليها فنتيجة للحاجة الملحة عندنا في البلد ورؤية ورسالة لارش وكيفية التعامل مع الأشخاص ذوي الإعاقة والنظرة لهم طلبنا منهم أن يفتتحوا عندنا فرع في فلسطين والآن لدينا فرعين، فرع في بيت لحم وفرع في قرية دار صلاح. مركزنا نهاري لمن هم فوق ال 16 سنة والعدد تقريبا 40 شاب وفتاة مع طاقم مختص يعمل معهم ولديهم خدمة اجتماعية وتربية خاصة ومع الطاقم الإداري وكلنا 13 موظف.

             

لقد افتتحتم فندق مؤخراً، اخبرينا قليلا عن هذا الأمر؟

منذ افتتاحنا كان اعتمادنا على أنفسنا لنجد مصدر دخل يدعم هذه الجمعية ويضمن استمراريتنا فكان اعتمادنا على التبرعات من المنظمات الأجنبية المانحة وبعض من أصدقائنا ولكن هذا كان يشكل علينا عبء حيث كيف سنستمر كل سنة وفي عام 2015 اشترينا هذا المبنى الذي هو قصر مرقص نصار الذي يعتبر من أهم 10 معالم أثرية في مدينة بيت لحم. تم ترميم المبنى و استخدمناه كمقر للجمعية ولكن مع سوء الوضع للجمعية خاصة بعد الكورونا اصبحنا نفكر بأننا نريد شيء يساعد في استمرارية الجمعية فاتتنا فكرة بتحويل هذا المبنى الجميل بموقع ممتاز يجذب السياح وقريب من كنيسة المهد وساحة المهد وبه حديقة وساحة كبيرة وجميلة وهادئة ممكن أن يجذب السياح أن يأتوا الى الفندق وأهم شيء أن الطاقم العامل بالفندق سيكونون أشخاص ذوي الهمم وذوي الإعاقة الذهنية مع مساعدين لهم.

 

 

هل هذا شيء مميز بالنسبة لبيت لحم؟

طبعا بأن يكون الطاقم العامل بالفندق من أشخاص ذوي الهمم وذوي الإعاقة الذهنية مع مساعدين لهم هذا شيء غير موجود ببيت لحم وأعتقد غير موجود بفلسطين أيضا.

 

هل أنتم بموقع مميز؟ 

 نحن بموقع جد مهم وممتاز، تقريبا 5 دقائق مشي بعيدا عن وسط البلد وكنيسة المهد وساحة المهد.

 

متى افتتحتم الفندق؟

تم افتتاح الفندق بــ 10 حزيران 2022 يعني قبل 3 أشهر لكن بدأنا باستقبال ضيوف تدريجياً خصوصا بعد أن سجلنا على booking.com و airbnb فاصبح لدينا تقريبا حجوزات يومية للفندق.

 

 كيف تصفين شعور استقبال أول ضيوف ومن أين كانوا؟

استقبلنا أشخاص منذ افتتاحنا لليوم من الكثير من الدول الأوروبية ومن أمريكا اللاتينية ومن أمريكا الوسطى فهم يرون الفندق على مواقع التواصل الاجتماعي و booking.com ويرون التقييمات وبأن من يأتون لدينا يضعون تقييمات عالية ويعودون الى بلادهم سعداء من الخدمة التي نقدمها فهم يأتون ويعودون الى بلادهم سعداء أيضا.

 

 

هل يقوم الفندق بجلب الوعي للمجتمع خاصة مع تشغيلكم للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة؟

مشروع الفندق هدفه مساعدة الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة للاندماج بالمجتمع فهو يحقق فرصة عمل لهم لكن هدفنا أن نغير الصورة بالمجتمع وفي العالم وننشر رسالتنا أن الأشخاص ذوي الإعاقة الذهنية لهم قدرات وطاقات قادرين على أن يكونوا منتجين وفعالين وهذا مهم بنشر هذه الرسالة وانشاء الله أن نكون الفندق الأول وانشاء الله باقي الفنادق والمطاعم تحذو حذونا

 

هل الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة جيدون بعملهم؟

هم ممتازين عندما يتم تدريبهم ونرى الطاقات والقدرات التي يمتلكونها فيتم تدريبهم ورفع طاقاتهم وقدراتهم وقادرين أن يعملوا عدة أشياء جميلة وممتازة.

 

هل الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة يستمتعون بعملهم ويستمتعون بالتواصل مع الضيوف؟ 

 نعم يكونون سعداء كثيرا عندما يستقبلون أشخاص قادمين الى الفندق ويرشدوهم الى غرفهم ويرتبون الغرف ويقدمون الاكل ويكونون سعداء جداً.




 

ما الأعمال التي يقومون بها الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة؟

يقومون بكل الأعمال المطلوبة بالفندق ابتداء من تحضير وجبة الأكل ومن تقديمها وترتيب الغرف الى التنظيف والحديقة. كله بمساعدة لكن يستطيعون عمل كل هذه الأشياء

 

هل يحبون مقابلة أشخاص جدد؟ 

طبعا يحبون مقابلة الناس فطبيعتهم بأنهم طيبون ويحبون العلاقات فيكونون سعداء جداً بمقابلة أشخاص جدد.

   

هل هذا يجلب كرامة لحياتهم؟

افتتاحنا لجمعية معاً للحياة ومشروعنا الأساسي والفندق أيضا يساهم برفع ثقتهم بذاتهم ويساعد على تعزيز كرامتهم وزيادتها.

 

أنتم تقومون بعمل اللباد وهو نوع من القماش من صوف الأغنام، هل تأملين أن الفندق سيساعدكم على بيع هذه المنتجات؟  

طبعاً، فالزائر القادم للفندق سيرى عمل جمعية معاً للحياة وسيرى منتجات الصوف فنتأمل ونتوقع أن يساهم هذا بزيادة مبيعاتنا من اللباد.



 

هل هذا مشروع مميز لأخذ جمعية معاً للحياة للمستقبل؟ 

 انشاء الله، هذا أملنا وتوقعنا أن معاً للحياة ستكبر وتنمو وهذا الفندق سيساعد معاً للحياة بأن تكبُر وتنمو والاستمرارية أهم شيء.

   

كيف كانت ردة فعل المجتمع لمشروع الفندق؟

لاقى صدى أكبر من ما توقعنا وفي فترة زمنية قصيرة كثير من الناس علموا عنا ورحبوا بالفكرة ووكالات أنباء عربية وعالمية ومحلية اتوا وصورا ورأوا المكان هنا فان شاء الله تكون هذه بداية ممتازة وموفقة… ان شاء الله خير

 

الاعلام يسلط عليكم الضوء بالفترة الاخيرة، أليس كذلك؟

نعم كما قلت الكمية غير طبيعية فوكالات الأنباء اتوا وصورا.

 

هل تقومون بعمل فارق بحياة الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة؟

نعم أكيد فنحن نساهم بتعزيز وتغيير في نظرة الشاب والفتاة من ذوي الهمم لذاتهم ونُغير نظرة أهلهم والمجتمع لهم وهذا يجعلنا سعداء بأننا نقوم بالتغيير بالعالم.

 

ما هي صلواتكم لمستقبل الفندق؟

أتمنى أن تعرف الناس أكثر وأكثر عنا ويأتوا ويسجلون ويكونوا ضيوف عندنا بالفندق ويعجبهم المكان وتكون هذه الـ 12 غرفة التي لدينا دائما ممتلئة.

 

ما هو موقعكم الالكتروني على الانترنت أو صفحتكم على الفيسبوك للذين يودون معرفة معلومات أكثر؟

 boutiquehotel.l'archebethlehem.org

وعلى الفيسبوك Ma'an lil-Hayat / boutique hotel

More from اخبار الحياة

ﻗﺎﺋﻤﺔ ﺍﻟﻤﺮﺍﺳﻼﺕ

اتصل بنا

  • بريد الكتروني studio@radiohayah.ps
  • هاتف (970) 022777019