يعرض الآن

Selah-Kanye West
ﺍﺳﺘﻤﻊ ﻟﻠﺒﺚ ﺍﻟﻤﺒﺎﺷﺮ

فيلم "لوفينغ فينسينت – Loving Vincent"

نستعرض فيلم الرسوم المتحركة يفتن بصريا ولكن لطيف بشكل كبير.

Read in English

في إعطاء معنى جديد لمصطلح الحب، نستعرض فيلم الرسوم المتحركة يفتن بصريا ولكن لطيف بشكل كبير، ودراسة الأحداث المحيطة بوفاة الرسام المحتفل به فنسنت فان جوخ.

بدءا من الايجابيات، والفيلم هو إنجاز فني مذهل. حيث قام كل من دوروتا كوبييلا و هيو ويلشمان بتصوير العروض الحية، ثم قاموا برسم كل إطار بالزيت مثل اسلوب فان جوخ، وغالبا ما تتحرك إلى صور مشهورة من عمله الفني (مثل الغربان على حقل الذرة).

حيث يذكرنا بأفلام مثيل، Waking Life و A Scanner Darkly (الذي تم اخراجه بنفس الطريقة)، ولكن يبقى هذا الفيلم رهيب ويشعرك بأنه قطعة لا مثيل لها.

أخذ الفيلم من المواطن كين، تقع احداث الفيلم بعد عام من انتحار فنسنت المفترض، كشاب صغير يحاول أرماند رولين (دوغلاس بوث) تقديم رسالة كتبها فنسنت لشقيقه ثيو. عند اكتشاف أن ثيو قد مات أيضا، يبدأ أرماند بطرحه أسئلة حول الظروف المحيطة بموت فنسنت، مما يؤدي إلى فلاشباكس أحادية اللون ورفع إمكانية ان يكون قد قتل.

إنه شيء ليس جيد ولكن الفيلم يفتقر إلى السرد لتتناسب مع العاطفة التي دفعت بوضوح الرسوم المتحركة. الفيلم في الصدارة، وهناك دعم لائق من أمثال روبرت غلياتشك، ساويرس رونان، جون جلسات، هيلين مكروري، إليانور توملينسون، ايدان تيرنر، جيروم فلين وكريس أودود. ومع ذلك لا يسعني إلا أن أتساءل عما كان يمكن أن يكون، مع سيناريو دراماتيكي أقل بشكل كبير.

باختصار، لوفين فنسنت هو فيلم جدير بالاهتمام للغريب، ولكن لا يكاد تحفة ان تكون. هو تحية جميلة بصريا لأحد أعظم الفنانين في كل العصور.

More from اخبار الحياة

ﻗﺎﺋﻤﺔ ﺍﻟﻤﺮﺍﺳﻼﺕ

اتصل بنا

  • بريد الكتروني studio@radiohayah.ps
  • هاتف (970) 022777019