يعرض الآن

Hope And Glory-Tim Hughes
ﺍﺳﺘﻤﻊ ﻟﻠﺒﺚ ﺍﻟﻤﺒﺎﺷﺮ

إضاءة شجرة عيد الميلاد المجيد من ساحة المهد في بيت لحم

Bethlehem

أضاء دولة رئيس الوزراء الفلسطيني الدكتور محمد اشتيه وسعادة رئيس بلدية بيت لحم المحامي أنطون سلمان يوم السبت الموافق 30-11-2019 شجرة عيد الميلاد المجيد في مدينة بيت لحم، بحضور شخصيات اعتبارية سياسية ومجتمعية فلسطينية ووفود أجنبية ممثلة لمدن ترتبط مع بيت لحم بعلاقات مختلفة وهي  لورد، وهابسلو، وروما، وبافيا، ومونتيفاركي، واراد، وتورينو، وفيربانيا، وسارسبورغ، وسردينيا، والاف الحاضرين من فلسطين والدول الأجنبية. وبدأ الحفل بالنشيد الوطني الفلسطيني الذي عزفته مجموعات كشافات مدينة بيت لحم مجتمعة، وفي الكلمة الأولى رحب سلمان برئيس الوزراء وكافة الحضور والمشاركين في الأمسية الميلادية، وقال: "في بيت لحم الصغيرة وقبل الفيّ عام ونيف، أنزلَ الله للبشرية رسالة عظيمة، بترنيمة خالدة رنّمها الملائكة قائلين: "المجد الله في الأعالي وعلى الأرض السلام، وبالناس المسرّة" ، وفي مغارتها المتواضعة والمُظلِمة، أُضيئت شعلة نعمة وحنان الله ومحبته للانسانية، مانحة فَسحَةً من الأمل للانسان خَصَّ بها الله المضطهدين، والمظلومين، والضعفاء، والفقراء، فأصبحَت تلك الليلة مصدراً للرجاء والفرح،  فتَغَيَّر وجه العالمِ إلى الأبد، وشكّلَ الميلاد جسرَ عبورٍ من العبودية إلى الحرية ومن الظلمة إلى النور والفرح". وأكد أن ميلاد الطفل يسوع هو وعدٌ بالخلاص، ورسالة فرح حيث تتجه أنظار العالم بأسره نحو بيت لحم، أرضُ الرسالةِ والوعد، وأشار أيضا إلى الظروف الصعبة التي فرضها الاحتلال الاسرائيلي على بيت لحم، وبأنها ما زالت مُحتلة وتفتقر للسلام العادل والشامل. كما تحدث عن العام 2019 واصفاً اياه بالعام المميز حيث تكللت فيه جهود دولة فلسطين بالنجاح في نقلِ بيت لحم من قائمة التراث العالمي المعرّضة للخطر إلى قائمة التراث العالمي الدائمة وذلك بجهود حثيثة وجادة تمّت في ترميم كنيسة، وفي ذات السياق قال: " إن بلدية بيت لحم تعمل بالتنسيق مع اليونسكو على استكمال ترميم المدخل التاريخي لبيت لحم بتمويل مشكور من دولة روسيا الاتحادية".  وأشار أيضا إلى مؤتمر المغتربين، وحدث بيت لحم عاصمة الثقافة العربية 2020، واستقبال ذخيرة مهد الطفل يسوع وغيرها.

من جانبه وجه اشتيه التحية وهنأ المحتفلين بيوم الفرح ونقل تحيات الرئيس محمود عباس، وأشار إلى أن ميلاد السيد المسيح كان معجزةً وحدثاً هاماً، والميلاد هو تجدد للحياة ومساعدة الانسان لاخيه الانسان، وأكد على حرص الرئيس أبو مازن على المشاركة في الاحتفالات وهذا ما كان يحدث أيضا مع الرئيس الراحل أبو عمار. كما قال: "من هذه البقعة انبثق نبع المحبة وانتشر في العالم، ونتطلع في العام المقبل ان يأتي الناس من كل العالم بأعداد أكبر يحتفلون معنا"، وأشار أيضاً إلى مشروع عنقود بيت لحم وما سيخدم السياحة في المحافظة، كما تطرق إلى جوانب عديدة من تحديات المدينة من وجود لجدار الفصل العنصري، والحواجز، والمستوطنات، واصفاً أن مهد المسيح يجب أن يتمتع بالحرية لا أن يكون محاطاً بجدار وحواجز. وقال: " اذ كانت المستوطنات تحيط بيت لحم فان الروح الفلسطينية هي التي تطوق هذه المستوطنات"، وأكد على حق الشعب الفلسطيني بالحصول على حقوقه العادلة. كما تخلل الحفل عرضاً مسرحياً اوركسترالياً مشتركاً لفناني بيت لحم ومعهد إداورد سعيد الوطني للموسيقى ومسرح ديار الراقص، بالإضافة إلى ترانيم ميلادية مع جوقة مرنمي متسلقي جبال لورد من فرنسا، والمرنمة ميريام كريستين من مالطا، والمرنمة انماكولادا ايلينا جويل من اسبانيا.

وتلا ذلك مباركة الشجرة من قبل الأبلاء الأجلاء والعد التنازلي والألعاب النارية.

More from الأخبار المحلية العاجلة

ﻗﺎﺋﻤﺔ ﺍﻟﻤﺮﺍﺳﻼﺕ

اتصل بنا

  • بريد الكتروني studio@radiohayah.ps
  • هاتف (970) 022777019