يعرض الآن

Leader Of The Band-Sheila E.
ﺍﺳﺘﻤﻊ ﻟﻠﺒﺚ ﺍﻟﻤﺒﺎﺷﺮ

"بيت لحم مدينة خضراء نحو نموذج فاضل للاستدامة البيئية"

حفل إطلاق فعاليات مشروع

من أجل بيت لحم مدينة خضراء ومستدامة، أطلقت بلدية بيت لحم بالشراكة مع مجلس الخدمات المشترك لإدارة النفايات الصلبة ومؤسسة يوحنا بولس الثاني مشروع "بيت لحم مدينة خضراء نحو نموذج فاضل للاستدامة البيئية" الممول من الوكالة الإيطالية للتعاون الإنمائي.

وذلك في مركز السلام بيت لحم وسط حضور كبير ابرزه رئيس بلدية بيت لحم الأستاذ حنا حنانيا وعدد من أعضاء مجلس بلدية بيت لحم وممثل عن مؤسسة يوحنا بولس الثاني الأب ابراهيم فلتس وسعادة القنصل الإيطالي العام في القدس السيد جوزيبي فيديله ومدير التعاون الإيطالي للتعاون الإنمائي السيد جوجليلمو جوردانو ونائبة رئيس بلدية سان جيوفاني فالديرنو السيدة باولا رومي وجورجيو جوري رئيس بلدية بيرجامو وممثلين عن الأجهزة الأمنية وعدد من شركاء بلدية بيت لحم من سان جيوفاني فالديرنو وبيرجامو و بافيا، ورؤساء بلدية بيت لحم السابقين الأستاذ انطون سلمان والأستاذة فيرا بابون، وعدد من رؤساء الهيئات المحلية ومجالس الأعضاء في مجلس الخدمات المشترك لإدارة النفايات الصلبة.

ابتدأ الحفل بالنشيدين الوطنيين الإيطالي والفلسطيني، ثم رحب رئيس بلدية بيت لحم أ. حنا حنانيا بالحضور في مدينة مهد المسيح والسلام "بيت لحم" واجهة فلسطين إلى العالم، وثمّن على العلاقة الوطيدة التي تربط بيت لحم مع المدن الإيطالية، خاصة أن هناك ٣٩ اتفاقية توأمة ايطالية نشطة تعمل لصالح مدينة بيت لحم ومواطنيها.

وأكد على أهمية وجود مؤسسة يوحنا بولس الثاني التي لعبت دوراً أساسياً لنجاح هذا المشروع ومشاريع أخرى في المدينة، مُعرباً عن فخره بالعمل مع القنصلية الإيطالية والوكالة الإيطالية للتعاون الإنمائي لما قامتا به من تغيير كبير في حياة المواطنين من خلال المشاريع الممولة من خلالهما في السنوات الماضية.

كما شرح حنانيا عن مشروع "بيت لحم مدينة خضراء" الذي يعتبر أحد أعمدة الخطة الاستراتيجية التي سيتم إعدادها للأربعة سنوات القادمة والذي سيعمل على تحقيق رؤية المدينة الخضراء والمستدامة. وهذا المشروع هو استمرارية للعمل الذي قام به رؤساء البلديات السابقين من دراسات وتحضير مقترحات المشاريع للحصول على التمويل اللازم لتنفيذ هذا المشروع لاستدامة فكرة مدينة بيت لحم خضراء.

وأضاف أن في عام ٢٠٢٠، أصبحت بيت لحم عضواً في ميثاق رؤساء البلديات بشأن تغير المناخ، وهذا الالتزام الذي قررت مدينتنا العمل عليه أمر بالغ الأهمية لأجيالنا القادمة. ومن منطلق المسؤولية الاجتماعية، دعا الجميع للمشاركة في جعل بيت لحم مدينة خضراء ومستدامة من خلال إعادة الاستخدام وإعادة التدوير للنفايات المنزلية وإيجاد بدائل خضراء لاستخداماتها، وشدد على أهمية القيام بحملات توعية لجيل الشباب الذين نعتبرهم أملنا في التغيير من أجل مستقبل أفضل.

وذكر بعض الأنشطة التي عملت بلدية بيت لحم عليها في السنوات الخمس الماضية للالتزام بتغير المناخ، بفضل مشروع ممول من الوكالة الإيطالية للتعاون الإنمائي من خلال بلدية تورينو، حيث عملت البلدية على تركيب الألواح الشمسية بقدرة 400 كيلو وات، وتغيير ما يقرب من 250 وحدة إنارة للشوارع من وحدات الصوديوم إلى إضاءة LED. إضافة إلى مشروع "بيت لحم مدينة ذكية" الذي بدأ تنفيذه بداية عام 2022، وسيستمر لمدة 3 أعوام والممول من الوكالة الإيطالية للتعاون الإنمائي والذي سيعمل على جعل مدينة بيت لحم فعالة وخضراء ومستدامة وجذابة.

وبدوره، أكد الأب ابراهيم فلتس على أهمية هذه المشاريع التي تدعم بيت لحم ومواطنيها، وعبر عن سعادته للاحتفال بإطلاق هذا المشروع الذي يعتبر حلماً للعديد من الأشخاص، مؤكداً على ضرورة استمرار التعاون بين الشعب الفلسطيني والشعب الإيطالي الداعم والمدافع عن القضية الفلسطينية، وقدم شكره لبلدية سان جيوفاني وبيرجانو لاستجابتهم لتطوير مدينة بيت لحم مهد السيد المسيح ومدينة جميع مسيحيي العالم.

ومن جانبه، عبر القنصل الإيطالي العام عن فخره لبداية فعاليات ونشاطات هذا المشروع، وأكد على أهمية استمرار هذه المشاريع وتشابكها من أجل رؤية واضحة للمدينة، مُشيراً إلى أهمية استمرار العلاقات على الصعيد الدولي والمحلي لما له أهمية كبيرة لنجاح المشاريع وتطورها.

وبدورها، شرحت نائبة رئيس بلدية سان جوفاني فالدارنو عن أهمية هذا المشروع ودوره في بناء المدن الخضراء والمستدامة في مجتمعاتنا، وتحدثت عن التجربة في مدينتهم حول موضوع فصل النفايات وإعادة تدويرها وجميع التدخلات التي تحافظ على البيئة.

وقدم السيد باولو ريتشي مدير المشروع من الجانب الإيطالي والمهندس إياد أبو ردينة رئيس مجلس الخدمات المشترك لإدارة النفايات الصلبة شرحاً مفصلاً عن المشروع وفعالياته، حيث سيمتد هذا المشروع لمدة 3 أعوام من خلالها سيتم شراء مكابس للكرتون وأدوات أخرى لإعادة

التدوير بالإضافة إلى بناء مركز بيئي تابع لمجلس الخدمات يعمل على فصل النفايات العضوية عن الكرتون والبلاستيك والزجاج قبل تحويلها إلى مكب المنيا، الأمر الذي سياساعد على تخفيف تكاليف المكب على البلديات والحفاظ على البيئة واستعمال المواد الأخرى وإعادة تدويرها.

وأخيراً، شدد مدير الوكالة الإيطالية للتعاون الإنمائي على أهمية استمرارية التعاون المشترك مع بلديات ايطاليا وبيت لحم وتعاون المؤسسات المحلية لتحقيق هذه المشاريع، آملاً أن هذا المشروع سيساعد في تحسين الخدمات المقدمة لمدينة بيت لحم.

معرباً عن حزنه لرؤية مدينة بيت لحم وكنيسة المهد خالية من السُياح خلال فترة جائحة كورونا. ولهذا يأمل أن يساعد هذا المشروع في ازدهار الإقتصاد وتخضير المدينة وتقليل التلوث، وجعلها أمنة ونظيفة.

More from الأخبار المحلية العاجلة

ﻗﺎﺋﻤﺔ ﺍﻟﻤﺮﺍﺳﻼﺕ

اتصل بنا

  • بريد الكتروني studio@radiohayah.ps
  • هاتف (970) 022777019