يعرض الآن

Unstoppable God-Sanctus Real
ﺍﺳﺘﻤﻊ ﻟﻠﺒﺚ ﺍﻟﻤﺒﺎﺷﺮ

دار الكلمة الجامعية للفنون والثقافة تحتفل بتخريج الفوج الحادي عشر من طلبتها

خبر

وسَطَ أجواءَ احتفاليةٍ رائعة مفعمة وممزوجةٍ بدموع الفرحِ والفخر، احتفلت دار الكلمة الجامعية للفنون والثقافة في مدينة بيت لحم، بتخريج الفوج الحادي عشر من طلبتها من دوائر: الفنون المرئية، والفنون الأدائية، والإرث الثقافي والدراسات السياحية، والتعليم المستمر، وذلك بحضور أعضاء مجلس الأمناء، والهيئتين الإدارية والأكاديمية، ورئيس بلدية بيت لحم المحامي أنطون سلمان، الى جانب عدد من ممثلي المؤسسات الرسمية والمجتمعية المختلفة، وعدد من الشخصيات الهامة والوفود الأجنبية، بالإضافة الى حشد من المدعوين وأهالي الطلبة الخريجين.

 

وبدأ الاحتفال بدخول موكب الخريجين والخريجات من مختلف التخصصات في موكب مهيب، يتقدمهم موكب رئاسة دار الكلمة الجامعية، وأعضاء مجلس أمناء الكلية الجامعية وموكب الهيئتين الإدارية والأكاديمية، وسط تصفيق كثيف وحار من الحضور الذين كانت تغمرهم سعادة عارمة.

 

واستهلت الحفل الذي تولت عرافته انجي سابا، بالنشيد الوطني الفلسطيني والوقوف دقيقة صمت ترحماً على أرواح الشهداء، وتلى ذلك كلمة الدكتورة نهى خوري نائب الرئيس للشؤون الأكاديمية والتي ذكرت خلالها أهم الإنجازات التي استطاعت دار الكلمة الجامعية تحقيقها خلال العام ، وأكدت: " عبر التعليم والتعلم المتميز والمبدع الذي يركز على الثقافة والفن الفلسطيني وصل طلبتنا وكليتنا الجامعية للعالمية، ففي العام الماضي كان الاحتفال الخامس بجائزة إسماعيل شموط للفن التشكيلي والثالث بجائزة كريمة عبود للتصوير الفوتوغرافي، كما واستضفنا العديد من الفنانين والأكاديميين العالميين، درس معنا اساتذة من الجامعات الامريكية وعقدنا شراكة مع عدة جامعات، وحصلنا على منحتين تطويريتين، وقدمنا تخصصين جديدين للاعتماد، وهما بكالوريوس التصميم ودبلوم اكاديمي متوسط في فن وادارة الشراب والطعام، وطورنا مساق مشروع تخرج لطلبة الادلاء السياحيين الفلسطينيين ليشارك طلبتنا بتحسين البنية التحتية السياحية، تم اختيار اعمال الخريج محمد عبيد الله، والخريجين السابقين نهاية سعادة ومحمد مصطفى وعضو الهيئة التدريسية رنا بشارة لمعرض "مباشر من فلسطين" والذي يعرض عبر مقاطعات كندا. وتاهل الطالب أنس دبش من قسم الغناء الشرقي للمشاركة في برنامج The voice للموسم القادم".

 

وأضافت: "وقد اسسنا مهرجان بيت لحم لسينما الطلاب والذي شارك به طلبة من 16 دولة، حيث فاز في المهرجان الطالب محمد الشلودي بجائزة افضل فيلم وثائقي عن فيلمه وعد والطالب صلاح ابو نعمه بجائزة أفضل فيلم روائي قصير عن فيلم منطقة ج. صلاح فاز ايضا بجائزة أفضل فيلم روائي قصير عن فيلم منطقة ج في مسابقة "طائر الشمس"، وذلك ضمن مهرجان أيام فلسطين السينمائية الدولي، خريجنا وسام الجعفري (والطاقم الطلابي الذي كان جزا من العمل والبعض يتخرج اليوم) حصل على المركز الثالث في مسابقة الافلام القصيره عن فيلم "امبيانس" في مهرجان كان السينمائي في فرنسا".

وتابعت:"ومع كل هذا الفرح والانجاز اختبرنا الم فقدان زميلنا العزيز جورج خوري، الذي كان يستعد لرحة العودة من الولايات المتحدة. لمن يعرف جورج يعرف اننا فقدنا انسانا مبدع ترك اثرا كبيرا علينا شخصيا وعلى البرامج والطلبة وبيئه الكلية الجمالية. عملنا، اساتذة واداريين، لكي نراكم اليوم خريجين حاملين رسالتنا وعملنا بالثقافة والفن والابداع، كشابات وشباب امنتم وحملتم شعار دار الكلمة الجامعية "لتكن لنا حياة ولتكن افضل"، فلتكن لكم كل الحياة".

 

وألقت الخريجة ديالا شوملي، الأولى على دار الكلمة الجامعية من تخصص بكالوريوس الفنون المعاصرة كلمة الخريجين شكرت بإسمها وإسم زملائها الخريجين والخريجات جميع من ساندها هي وزملائها طوال مشوارها الجامعي، شاكرةً دار الكلمة الجامعية على احتضانها لهم، كما وقالت خلال كلمته: " اخترت دار الكلمة الجامعية للفنون والثقافة ووجدت فيها الملجأ لاحتضان ورعاية وتطوير طاقاتي وتحفيز ابداعاتي. لقد انضممت الى برنامج بكالوريوس الفتون المعاصرة، وهنا اكتسبت المعرفة الأكاديمية النظرية الضرورية لمسيرتي المهنية وكذلك التدريب العملي الهام الذى يؤهلني لممارسة الفن عن معرفة ودراية. تعلمت ومارست أشكال الفنون المعاصرة التقليدية منها وغير التقليدية واستثمرت الفرص الابداعية التي وفرتها الجامعة لي. في كلية دار الكلمة الجامعية يقوم القائمين على هذا البرنامج بمشاركة الطلبة في كافة المراحل التعليمة منذ لحظة البدء الى التخرج والجاهزية للانخراط بالعمل. من هنا، ومن هذا الصرح الأكاديمي، ازداد ايماني بمقولة " ان كنت تعمل ما تحب، فستحب ما تعمل" لأكون شاهد حي على ذلك، وهذا بحصولي على درجة البكالوريوس الثانية في تخصص الفنون المعاصرة لكي أخلق من موهبي عمل".

وأضافت:" زملائي الخريجين وزميلاتي الخريجات، لقد وصلنا إلى ختام مشوارنا الدراسي الجامعي في هذا الصرح الاكاديمي المتميز، الذي لم يعلمنا فقط النظريات والتقنيات والتاريخ فقط، بل زرع ورعى في أنفسنا بذور الابداع والتميز، فنجاحنا هنا لم يكن بالقلم والكتاب، بل كان بالفكر والالهام، فقد تعبنا واجتهدنا وسهرنا الليالي ليس لننال الشهادة الجامعية فقط، بل لنكون مميزين وسفراء للابداع في مجتمعنا الفلسطيني وعلى المستوى العالمي. قد تكون هذه اللحظات نهاية مشوارنا هنا ولكنها في الحقيقة هي البداية نحو حياة مستقلة مبدعة ومنتجة. لا تدعوا أحدا يقيد مواهبكم وابداعاتكم فهذه المصدر والدافع الأساسي لنجاحكم. وأخيرا أبارك لكم على انجازاتكم وأتمنى لكم كل التوفيق والنجاح في محطات حياتكم القادمة".

 

وأعرب القس الدكتور متري الراهب مؤسس ورئيس دار الكلمة الجامعية عن فخره بتخريج الفوج الحادي عشر من طلبة دار الكلمة الجامعية كما وهنأ الخريجين والخريجات، بهذا التخرج والتفوق، قائلاً:" لقد إستطاعت كلية دار الكلمة الجامعية وفي غضون عقد ونيف أن تضع بصمتها المميزة على الساحة الثقافية في فلسطين وإستطاعت أن تصير العنوان الرئيس للمبدعين التشكيليين منهم والسينمائيين، الأدائيين منهم والأدلاء السياحيين، ولقد إستضفنا في هذا الحرم كبار الفنانيين الفلسطينيين والعالميين، ويسرنا ويشرفنا اليوم أن نستضيف أحد كبار الموسيقيين الفلسطينيين، فإسمحوا لي أن أرحب أجمل ترحيب بالموسيقار الفلسطيني باترك لاما إبن الموسيقار أوغسطين لاما الذي إحترف العزف والتأليف على الأرغن".

وأضاف:"هذا وإذ تمّ إختيار مدينة بيت لحم لتكون في 2020 عاصمة للثقافة العربية، نسعى جاهدين كي تكون جامعتنا هذه خلية نحل، تصل الليل بالنهار، كي تكون مدينتنا وبحق رافعة ثقافية، ومنارة فنية، ومنصة للتبادل العلمي والحضاري، كان هدفنا دائماً أن تكون دار الكلمة الجامعية عنواناً للإبداع...وكان هدفنا الثاني ان نعطي قيمة للإنسان، فالإنسان أغلى ما نملك... أما هدفنا الثالث فهو روح المكان... لا مكان في المستقبل إلا للمميزين، ولا مستقبل إلا للمتصالحين مع أنفسهم، للواثقين بقدراتهم، للمكافحين من أجل العدالة".

 

ثم تابع قائلاً: وأخيراً نسعى جاهدين أن نربط الدراسة في الجامعة بسوق العمل لذلك سندخل إبتداءاً من العام الجاري التعليم الثنائي، حيث سيتعلم الطالب هنا في الحرم الجامعي كما في مكان العمل، لذلك يسرنا أن يكون خطيب هذا الحفل السيد زاهي خوري، ليس بصفته رئيس مجلس الامناء فحسب، بل وأيضاً أحد كبار رجال الأعمال الفلسطينيين حيث سيتحدث لنا عن تجربته الشخصية، فله منا عظيم الشكر والإمتنان، كما وأشكر من عن هذا المنبر أعضاء مجلس الأمناء على دعمهم المستمر لمسيرة جامعتنا هذه".

 

وفي اختتام كلمته قال: "تهانينا الحارة لأهالي الخريجين: يحق لكم اليوم أن ترفعوا الرأس عالياً وأنتم تروا فلذّات اكبادكم يحملون شهادتكم وقد أنهوا مسيرتهم هذه بنجاح تام، تهانيناً للخريجين، اللذين جدوا فوجدوا، وسهروا فنالوا، وإن أنسى فلن أنسى أن أتقدم بالشكر إلى أعضاء الهيئتين الأكاديمية والإدارية اللذين أعطوا ولم يبخلوا، علماً وثقافة وإرشاد".

 

وألقى رجل الأعمال الفلسطيني المرموق السيد زاهي خوري رئيس مجلس أمناء دار الكلمة الجامعية كلمته قال خلالها: اسمحوا لي اليوم أشارككم ثلاثة دروس طبعتها الحياة على جبيني، ووصلتني للإنسان الذي واقف أمامكم اليوم، الدرس الأول هو تذكروا دائما أنه ربنا أعطانا اذنتين وتم واحد، الإنسان الذي "يصغي" (يسمع بتركيز) هو الذي سوف يكون ناجح وتحت أي ظرف وأي مكان، أما الدرس الثاني فهو لا تجعل الظروف الصعبة تسيطر عليكم وتقمع طموحاتكم، كافحوا لآخر نفس وتذكروا دائما مقولة " الحياة لا ترحم المستسلمين"، أما الدرس الثالث فهو كل شيء تعطيه يعود لك أضعاف.

 

وأكمل كلمته قائلاً : " هذه الدروس الثلاثة هي التي كانت قدوتي في الحياه ووصلتني لهذه المرحلة، الحياة فيها تحدي مستمر، ويمكن أن تكون غير مناسبة لأصحاب القلوب الضعيفة، في كل لحظة بحياتنا نحن معرضين لمواجهة ظروف خارجية بتوجع مرات، ممكن من صديقك او صديقتك ممكن من إمك أو أبوك. حافزي في الحياة اليوم يأتي من أشخاص مثلكم، صغار بالسن، طموحين، مليانين حيوية، ما تخذلونا، لأنه احنا منعتمد عليكم وبدنا اياكم تكونوا أحسن من جيلنا الذي مر بظروف وأوقات صعبة كتير".

 

واختتم كلمته: "أنتم اليوم تتخرجوا بشهادة من مؤسسة تعليمية كتير مهمة وعظيمة، وبتجرأ أحكيلكم إنها أحسن مؤسسة في مجالكم.. ومن هون لعشر سنين على الأقل اتطلعوا وراكم واتذكروا الدروس الثلاثة، وقولوا لنفسكم: أخذت كتير وهلأ وقت إني أرد الجميل، كتار راح يكونوا فخورين بحصولهم على منحة دراسية من احد الخرجين القدامى وتخرجهم بشهادة من هالمكان الرائع!".

 

وتخلل الحفل تكريم كل من الخريجة ديالا شوملي من برنامج بكالوريوس الفنون المعاصرة، والخريجة ساره حمامرة من برنامج الدبلوم المتوسط في الأداء الموسيقي لحصولهما على درجة شرف أولى، كما تم تكريم المخرج الشاب خريج برنامج بكالوريوس الانتاج الفيلمي وسام الجعفري لحصوله على المركز الثالث في مهرجان كان السينمائي الدولي، وتم تكريم الطالب أنس دبش من برنامج الدبلوم المتوسط في الأداء الموسيقي لاختياره للمشاركة في الموسم السادس من برنامج The Voice.

 

كما وتخلل الاحتفال فقرات غنائية متنوعة قدمها اساتذة وطلبة برنامج الأداء الموسيقي، كما وتم عرض مقتطفات من فيلم "أمبيانس" للمخرج الشاب وسام الجعفري، وتم أيضاً عرض أفلام حول مشاريع تخرج خريجي دار الكلمة الجامعية، وافتتاح معرض خريجي برامج الفنون المرئية في دار الكلمة الجامعية.

 

وفي ختام الاحتفال قام القس الدكتور متري الراهب مؤسس ورئيس دار الكلمة الجامعية، والسيد زاهي خوري رئيس مجلس أمناء دار الكلمة الجامعية، والدكتورة نهى خوري نائب الرئيس للشؤون الأكاديمية، بتسليم الشهادات وسط أجواء عمّت الفرح والابتهاج على وجوه الحضور، حيث قامت الدكتورة رحاب نزال

رئيس برنامج الفنون الجميلة بالمناداة على خريجي برنامج بكالوريوس الفنون المعاصرة وخريجي برنامج الدبلوم المتوسط في الفنون التشكيلية المعاصرة وخريجي برنامج الدبلوم المتوسط في التربية الفنية، وقام الأستاذ سائد انضوني بالمناداة على خريجي برامج انتاج الأفلام، وقامت الأستاذة فاتن نسطاس فوزي متواسي بالمناداة على خريجي برنامج بكالوريوس الفنون الأدائية تخصص موسيقى، وخريجي برنامج الدبلوم المتوسط في الأداء الموسيقي، بالاضافة الى خريجي برنامج الدبلوم المتوسط في فن الصياغة، كما وقام الأستاذ سامي أبو غزالة بالمناداة على خريجي برنامج الأدلاء السياحيين الفلسطينيين، وقامت السيدة جودي البندك بالمناداة على خريجي برنامج فنون الطبخ وخدمة الطعام وخريجي برامج التعليم المستمر.

 

 

وفيما يلي أسماء الخريجين: دائرة الفنون المرئية /برنامج بكالوريوس الفنون المعاصرة: خضر جوني فوزي جريس نسطاس، ديالا وسيم بسكال شوملي، ضياء الدين علي محمد عبد الكريم، وفاء ابراهيم عبد العبيات /برنامج الدبلوم المتوسط في الفنون التشكيلية المعاصرة: محمد ابراهيم خليل عبيد الله / برنامج الدبلوم المتوسط في التربية الفنية: سمر رجا موسى همام /برنامج بكالوريوس الإنتاج الفيلمي: ابراهيم انطون ابراهيم حنضل، اكرم امين حسني الوعرة ، حلا كميل جبر عوده، شذى وليد عبد الغفار وزوز، عوض مفلح عوض حمد، معن جميل حسن زواهرة، هبة محمد محمود العزة / برنامج الدبلوم المتوسط في الإنتاج الفيلمي الوثائقي: الاء عبد الفتاح عيسى ابو فرج، إسراء محمد عبدالحميد عساف، رضا عبد الله عبد الودود شبانة، سندس قاسم نعيم البلبول، صفية خالد جاد الله، قوت القلوب سميح عبد الرحيم مبارك، محمد عماد شعبان الكرنز، محمد عيسى موسى عودة / برنامج الدبلوم المتوسط في فن الصياغة: اوسيد محمد خليل الهريني، صفاء سميح اسماعيل قراقع، ليلى أكرم أحمد صبيح، ملك عبدالفتاح عيسى ابو فرج.

 

دائرة الفنون الأدائية/ برنامج بكالورس الفنون الأدائية تخصص موسيقى: أيهم بسام عبد القادر عايش، شهرزاد صلاح محمود صالح، طلال حسين محمود غطاشه، وعد محمد مصطفى العزة / برنامج الدبلوم المتوسط في الأداء الموسيقي: ابراهيم بركات رزق عرموش، ساره محمد عبد الحميد حمامره، ميس الريم محمد محمود علامة

 

دائرة الارث الثقافي والدراسات السياحية/ برنامج الدبلوم المتوسط في الأدلاء السياحيين الفلسطينيين : ابراهيم ايمن عوني محتسب، اسماعيل احمد اسماعيل صقر، اماني يوسف إبراهيم نجاجرة، اميرة محمد خليل عبد الرحمن، بهاء الدين سليمان سلمان حجاج، جمانة يعقوب محمود صبيح، ديما جدوع حسن حسن، سناء محمود عبدالله الشولي، عبدالله خالد خليل مسلم، عرين جمال جمعة كرام، عيسى علي ابراهيم جادالله ، كتيبة جادالله اسحاق صبيح، محمود صقر محمود نجاجره، ميسم محمد احمد شواوره، نهى سفيان محمد زهران، نيروز رياض أحمد حماد، يوسف توفيق جميل رباع/ برنامج فنون الطبخ وخدمة الطعام: أحمد صلاح ابراهيم عطاونه، حسن عمر حسن عيسى، رائد جوني جبران سابيلا، عبدالله روحي تيم مزهر، لبنى جمال محمود نجاجرة، لبيب منقذ فوزي ابو الفيلات، محمد محمود ابراهيم راضي، مروان صلاح محمد رضوان، ميرال نادر عيسى طافش، يزن زيدان محمد شرباتي/ برنامج فنون الطبخ وخدمة الطعام- تعليم مستمر: هدى احمد خليف عبيات/ برنامج الإنتاج الفيلمي الوثائقي – تعليم مستمر:يزيد محمد يزيد فتحي شلبك/ برنامج فن الصياغة – تعليم مستمر:اسيل عنان سليمان غنيم، روينا يوسف يعقوب شماس.

More from الأخبار المحلية العاجلة

ﻗﺎﺋﻤﺔ ﺍﻟﻤﺮﺍﺳﻼﺕ

اتصل بنا

  • بريد الكتروني studio@radiohayah.ps
  • هاتف (970) 022777019