يعرض الآن

Leader Of The Band-Sheila E.
ﺍﺳﺘﻤﻊ ﻟﻠﺒﺚ ﺍﻟﻤﺒﺎﺷﺮ

في لقاء مجتمعي واسع:

بلدية بيت لحم تُشارك إنجازات المجلس البلدي في دورته من شهر أيار 2017 ولغاية شهر كانون الثاني 2022

نظمت بلدية بيت لحم يوم أمس الأربعاء الموافق 9/2/2022 لقاء مجتمعي لمشاركة إنجازات المجلس البلدي في دورته من شهر أيار 2017 ولغاية شهر كانون الثاني 2022، وسط حضور مهيب وبمشاركة المتروبوليت فنيذيكتوس الوكيل البطريركي في مدينة بيت لحم ومدراء الأجهزة الأمنية في بيت لحم ورئيس وأعضاء مجلس بلدية بيت لحم وشخصيات حكومية ودبلوماسية وممثلي مؤسسات وجميعات بيت لحم وممثلين عن المجتمع المحلي والمدني.

ابتدأ الحفل بالنشيد الوطني الفلسطيني ثم استهل رئيس بلدية بيت لحم المحامي أنطون سلمان كلمته التي عرض فيها ما أنجزه المجلس البلدي منذ استلامه لإدارة شؤون المدينة وحتى اليوم، بالإضافة الى ما تخطط بلدية بيت لحم لإنجازه في العام ٢٠٢٢ ضمن تحديث الخطة التنموية الاستراتيجية للمرحلة القادمة.

وعبّر سلمان عن فخره بإنجازات المجلس البلدي الذي عمل من أجل التخطيط لبيت لحم مستدامة، خضراء، ونظيفة، وآمنة وهادئة ومستقرة، ذات تنمية مُستدامة. مُضيفاً الى أن المجلس قد عمل على مبادئ النزاهة والشفافية وتعزيز ثقافة المواطنة الصالحة تحت شعار "ترسيخ الثقافة وتعزيز القيم الإنسانية والاجتماعية من اجل مجتمع متماسك"، وقد وضع جهده لرفع جودة الخدمات وتعزيز مكانة بيت لحم الاجتماعية والاقتصادية والسياسية على المستويات المختلفة الوطنية والإقليمية والعالمية.

ثم قدّم سلمان نبذة عن الإنجازات التي قام بها المجلس لتطوير المدينة وتنميتها وفق أهداف تنموية استراتيجية تلبي إحتياجات المدينة. فكان من أبرزها رفع تصنيف البلدية لدى صندوق تطوير وإقراض الهيئات المحلية الى (أ+)، وتأهيل طرق رابطة وطرق داخلية وطرق وأدراج داخل حدود البلدة القديمة، بالإضافة الى تنظيم حركة المرور في المدينة، وتنفيذ مشاريع توفّر مصادر طاقة متجددة صديقة للبيئة ومشاريع تحسين شبكة الإنارة. كما عمل المجلس على تنفيذ مشاريع للحفاظ على التراث الثقافي وتأهيل مبانٍ وأدراج تراثية، بالإضافة الى إنشاء وتأهيل مباني ومرافق عامة، وتأهيل المسلخ البلدي والسوق المركزي ضمن مشاريع الصحة والبيئة، وتنفيذه لمشاريع تنمية ثقافية ورياضية وإقتصادية وإجتماعية.

وأكد سلمان على عمل المجلس لمشاريع تُعنى بتأهيل الحدائق وتطوير المساحات العامة ومشاريع الصرف الصحي وتطوير المدارس من خلال لجنة المعارف. كما أعرب عن اهتمام المجلس بتنظيم حملات توعوية وبتفعيل دور الشباب من خلال المجلس الشبابي بيت لحم، وتمكين المرأة وتفعيل دورها في المجتمع من خلال مشاريع بنية تحتية وتوعوية. كما أشار الى اهتمام المجلس بتنفيذ المشاريع وفق خطط ودراسات تدعم توجه البلدية خاصة مع إنجازه لست دراسات في مجال التنمية المستدامة.

وعلى مستوى البلدية عمل المجلس على تعزيز دوائر البلدية وعملها وتطوير الأنظمة المحوسبة والإجراءات في البلدية. أما على مستوى العلاقات فقد حرص المجلس على تفعيل العلاقات مع أبناء بيت لحم المغتربين وتعزيز العلاقات الدولية والإقليمية وتعزيز المشاركة المجتمعية مع المجتمع المحلي وتعزيز التواصل مع المؤسسات الشريكة.

وأشار سلمان الى أن جائحة كورونا وضعت العراقيل والمعيقات أمام تنفيذ مشاريع المجلس والتي أيضا كان لها تأثير كبير على اقتصاد مدينة بيت لحم والذي أدى الى ارتفاع نسبة البطالة وازدياد عدد العائلات المتعففة في المدينة. واختتم كلمته بتقديم الشكر والتقدير الى مؤسسات مدينة بيت لحم ومواطنيها لاهتماهم بخطط البلدية وتعاونهم مع المجلس البلدي في تنفيذ رؤيته التنموية الإستراتيجية وثمّن جهود موظفي بلدية بيت لحم وعمالها الذين واصلوا الليل والنهار وعملوا جنبا الى جنب المجلس البلدي لتحقيق أهدافه المرجوة.

وتم عرض فيديو يُلخص إنجازات البلدية في هذه الفترة مع مجموع التكاليف.

وبدوره، عبّر السيد أنطون مرقص مدير عام بلدية بيت لحم عن فخره واعتزازه للوقوف أمام الحضور متحدثاً عن إنجازات البلدية، مؤكداً بأنه تولي المجلس الحالي لمهامه، فقد سعت إدارة البلدية إلى خلق حالة من التكامل معه من خلال عمل طواقمها الجاد والدؤوب على تنفيذ القرارات التي إتخذها المجلس وتبني السياسات الهادفة التي رسمها إلى تطوير المدينة والإرتقاء بها إلى درجة تليق بأهميتها وسمعتها التاريخية والدينية والثقافية محلياً ودولياً.

وشرح مرقص عن دوائر البلدية التي هي تعتبر الأعمدة التي تحمل البناء، وتعمل على تطويرها وتعزيزها وفقاً للهيكلية التنظيمية المعتمدة، إضافة إلى رفع قدرات العاملين في هذه الدوائر وتنمية روح المبادرة لديهم. وتفويض المدراء بالصلاحيات التي تخولهم لإنجاز المهام والمسؤوليات المناطة بهم ضمن الأنظمة والقوانين المعمول بها بكفاءة وفعالية ما أمكن ذلك.

وأضاف مرقص، أن بلدية بيت لحم لم تتوقف يوماً عن تحمل مسؤولياتها ومواجهة العقبات والتحديات التي اعترضت مسيرتها والتي كان من أبرزها جائحة كورونا والتي برزت بلدية بيت لحم ما صاحبها من ركود إقتصادي غير مسبوق ناتج عن توقف حركة الحجيج والسياحة الوافدة إلى بيت لحم منذ شهر آذار من العام 2020، والذي وجه ضربة موجعة للمدينة وللبلدية على حد سواء دفعت بموجبها بيت لحم ثمناً باهظاً. فقد حالت الظروف الصعبة المفروضة نتيجة الوباء دون استكمال رؤية البلدية وخططها الرامية لتطوير إقتصاد المدينة.

واختتم كلمته بعزيمة وقال "إن إرادتنا صلبة وعزيمتنا مستمرة تحملنا على المضي قدماً في مسيرة التطوير والبناء لبلدية بيت لحم، هذه المؤسسة العريقة الشامخة التي تحتفل بمرور (150) عاماً على تأسيسها، نعدكم بمواصلة الدرب وإستنهاض الهمم وبذل قصارى جهودنا لتجاوز كافة التحديات من أجل رفعة هذه البلدية وإثراء إسم مدينة المهد".

ثم قامت أ. رائدة حنانيا رئيسة وحدة التخطيط الاستراتيجي والجودة باستعراض ملف تقييم وتحديث الخطة التنموية الإستراتيجية لمدينة بيت لحم للأعوام 2018 - 2022؛ وقائمة الممولين الذين ساهموا في تنفيذ مشاريع الخطة التنموية وبالتالي تحقيق أهدافها الإستراتيجية. كما أوضحت أن الخطة اشتملت على (٧٩) مشروع يغطي احتياجات المدينة من مختلف المناحي، تم تنفيذ (٦٧) منها إضافة الى (٣١) مشروع إضافي للخطة ينبثق من أهدافها الإستراتيجية.

وفي ذات السياق عرضت قائمة المشاريع التي تعذر على بلدية بيت لحم تنفيذها لأسباب عدة، منها عدم توفر التمويل، تعذر التمويل الذاتي بسبب الأزمة المالية التي تمر بها البلدية، بالإضافة الى جائحة كورونا التي حالت دون تنفيذ بعض هذه المشاريع، وعليه بلغ عدد المشاريع غير المنفذة (١٢) مشروع.

ومن جهة أخرى استعرضت أ. حنانيا قائمة المشاريع المنوي تنفيذها خلال العام 2022 وعددها (٣١) مشروع موضحة التكاليف التقديرية لها والبالغة (١٢,٢٨٥,٤١٦) شيكل والجهات المانحة التي وافقت على تمويلها، مضيفة أن هناك مقترحات مشاريع قيد الموافقة في الوقت الحالي.

وفي هذه المناسبة العطرة، تم تقديم عبارات الشكر والإمتنان والتقدير لجميع المؤسسات والجمعيات التي عملت جنباً الى جنب مع البلدية، وتكريم بعض المؤسسات التي تميّزت بالعمل الدؤوب مع البلدية وخاصة خلال فترة أعياد الميلاد المجيدة، ممثلة بمحافظة بيت لحم، ومكتب الرئيس والحرس الرئاسي في بيت لحم والأجهزة الأمنية ومديرية الحكم المحلي والهلال الاحمر والضابطة الجمركية والمجموعات الكشفية في بيت لحم.

وفي الختام، تم تكريم الفائزين في مسابقة "أجمل صورة لمدينة بيت لحم في الثلج"، بناء على تقييم اللجنة المختارة للصور وفق شروط المسابقة، و تم منح الفائز الأول دانيال جقمان جائزة بقيمة (300) دولار، والفائز الثاني جورج غطاس جائزة بقيمة (200) دولار، والفائز الثالث سالفو جويدا جائزة بقيمة (100) دولار.

More from الأخبار المحلية العاجلة

ﻗﺎﺋﻤﺔ ﺍﻟﻤﺮﺍﺳﻼﺕ

اتصل بنا

  • بريد الكتروني studio@radiohayah.ps
  • هاتف (970) 022777019