يعرض الآن

All Things New-Hope
ﺍﺳﺘﻤﻊ ﻟﻠﺒﺚ ﺍﻟﻤﺒﺎﺷﺮ

لاحقاً إلى لقاء فخامة رئيس دولة فلسطين مع رئيس بلدية بيت لحم وفد من المسؤولين الفلسطينيين يزور البلدية لمتابعة قرارات فخامة الرئيس لفرض سيادة القانون وتعزيز مكانة مدينة بيت لحم

خبر

زار اليوم الخميس الموافق 4-10-2018 وفد من المسؤولين الفلسطينيين دار بلدية بيت لحم لاحقاً إلى اللقاء الذي عقد بين فخامة رئيس دولة فلسطين محمود عباس ورئيس بلدية بيت لحم المحامي أنطون سلمان في مقر الرئاسة في رام الله، وتشكيل فخامته للجنة لتعزيز النسيج الوطني والخدمات المجتمعية، بهدف تعزيز مكانة المدينة كوجهة دينية وسياحية وفرض سيادة القانون، وتكون الوفد من رئيس المخابرات العامة اللواء ماجد فرج، ورئيس الهيئة العامة للشؤون المدنية الوزير حسين الشيخ، ومحافظ بيت لحم كامل حميد، ومستشار الرئيس م. زياد البندك، ومدير عام الشرطة الفلسطينية اللواء حازم عطا الله، ورئيس جهاز المخابرات في محافظة بيت لحم العميد سليم القيسي، وقائد منطقة بيت لحم العميد أركان حرب /سعيد النجار، ومدير شرطة محافظة بيت لحم العميد حقوقي علاء الشلبي، ورئيس نيابة بيت لحم الأستاذ مجدي الربعي، ومدير الحكم المحلي شكري ردايدة، ومدير عام البلدية أنطون مرقص، ونائب رئيس البلدية أ. حنا حنانيا، وأعضاء المجلس البلدي، وممثلين عن المؤسسات الأمنية والشرطية.

بدروه رحب سلمان بالحضور وشكر فخامة الرئيس محمود عباس على دعمه ومساندته وقراراته الرامية لدعم مكانة مدينة بيت لحم وبلديتها، وتحدث عن العديد من القضايا التي تخص بيت لحم أهمها ضرورة تعزيز الوجود الشرطي وخاصة أن المدينة لها طابع خاص وتستقبل يومياً أعداداً كبيرة من السائحين، مشيراً إلى أهمية زيادة أعداد الشرطة إيماناً منه بدورهم الكبير. وتطرق أيضا إلى وجود مركز التأهيل والإصلاح في منطقة ومبنى غير مناسبين، وأشار أيضا إلى أهمية التعامل الجاد مع الإعتداءات على شوارع المدينة وأهمية تركيب كاميرات وتظافر الأمن للحفاظ عليها، وفي سياق حديثه أكد على أهمية حل قضية الأطفال الأحداث المنتشرين في الشوارع وعند الإشارات الضوئية مؤكداً أن رعاية الأطفال واجب على الجميع. كما ذكر سلمان المشاريع التي تعمل عليها البلدية وأهمها شارع واد مسلم وشارع قصر الهوى.

من جانبه أكد الوزير الشيخ أن هذه الزيارة تأتي بتكليف من الرئيس محمود عباس ونقل تحيات فخامته للجميع ومحبته لمدينة بيت لحم، مشيراً أن هذه الزيارة هي للإستماع لإحتياجات المدينة والمساهمة في حلها، كما وقال: " إنه من الهام أن يتم وضع الخطط لحماية المدينة، ويجب أن يكون القانون هو سيد الموقف وأن لا يتمادى

أحد على القانون والنظام"، واكد أنه لاحقاً إلى زيارة سلمان لفخامة الرئيس أبدى فخامته إهتماما كبيراً، ما يتطلب وضع خارطة طريق لحل التحديات. وتطرق أيضا إلى الإعتداء على رئيس بلدية بيت لحم مشيراً أنه إعتداء على رأس مؤسسة هامة.

بدوره أكد اللواء فرج أن هذه الزيارة تأتي لإدانة حادث الإعتداء على رئيس البلدية المحامي أنطون سلمان مشيراً أن هذا الحادث خط أحمر، ولا يمكن التهاون مع الشخص الذي إعتدى على رئيس البلدية كما لن يكون هناك تهاون مع مسربي الأراضي للإحتلال، ومن يتاجر بالمخدرات، ومن يسيء للمؤسسات والشخصيات الدينية، ويجب إبقاؤهم في السجن، كما تأتي الزيارة أيضا لتهنئة المحافظ الجديد في بيت لحم ودعمه للعمل على تطوير المحافظة، هذا وأكد فرج أن ساحة المهد هي فقط للإحتفالات الوطنية والدينية وليست للمناسبات العادية ويجب إيجاد بديل عنها، كما وأشار أنه سيتم الإسراع في حل قضية تسوية الأراضي، وفيما يخص بيت لحم عاصمة الثقافة العربية 2020 فسيُعقد لقاء يضم محافظ بيت لحم ورئيس بلدية بيت لحم ووزير الثقافة للعمل على هذا الحدث الهام، وفي سياق حديثه أشار أنه سيتم الإسراع في حل موضوع مستحقات البلدية في وزارة المالية، وأكد أن فخامة الرئيس محمود عباس تبرع بسبعة دونمات لإقامة مدرسة في بيت لحم، بالإضافة إلى مبلغ نصف مليون دولار لإقامة مدرسة تقنية، كما وسيساهم فخامته مع البلدية في تمويل شارع واد مسلم.

More from الأخبار المحلية العاجلة

ﻗﺎﺋﻤﺔ ﺍﻟﻤﺮﺍﺳﻼﺕ

اتصل بنا

  • بريد الكتروني studio@radiohayah.ps
  • هاتف (970) 022777019