يعرض الآن

He Loves Me-G.l.o
ﺍﺳﺘﻤﻊ ﻟﻠﺒﺚ ﺍﻟﻤﺒﺎﺷﺮ

أبيجيل دوهون: المغنية والممثلة في سن المراهقة مع ثروة من الخبرة

نتحدث مع الفنانة التي بدأت الغناء منذ سن الحادية عشر.

Read in English

وبالنظر إلى أن أبيجيل دوهون يبلغ من العمر 17 عاما فقط، فإن هذه السيدة الشابة من نيو أورليانز معبأة بكمية مذهلة من الحياة المهنية. كانت اغانيها في اعلى المراتب منذ سن الحادية عشر، واستمتعت بمهنة تمثيل رائعة، وظهرت في سلسلة افلام " God Is Not Dead"، والآن لديها البوم صغير جديد على مشارف الاصدار. هناك رسالة روحية قوية في الأغاني، ومنها "I'm Not Ashamed" التي شاركت في كتابتها المغنية والممثلة والراقصة. وقالت لنا: "لقد واجهت مشاكل، ولقد واجهت ضغط الأقران، لقد رأيت أصدقاء اعتادوا على الذهاب إلى الكنيسة مع الابتعاد عن الله، لذلك من المهم جدا أن لا نمر في جميع الأشياء التي يمكن أن تسحبنا بعيدا عن المسيح، وهذا ما تحاول موسيقاي نقله."

ولدت أبيجيل في نيو أورليانز في 20 أبريل 2000. طفلة موهوبة بشكل مذهل، بحلول سن السادسة قالت انها بدأت دروس البيانو والتدريب على الصوت، وبحلول التاسعة اصبحت فنانة تسجل اغاني بشكل رسمي ووقعت عقود مع ديزني و اي شاين. البومها 'Right Now' كان فيه اغنيتان "La La La"و "Praying For You" وحازا على اهتمام كبير وحطما ارقاماً جيدة.

بحلول عام 2013 كانت قد بدأت حياتها المهنية التمثيلية مع جزء صغير من فيلم This Is Our Time و في عام 2014 مثلت كطالبة في مدرسة أبي ويتون في أول من اثنين من أفلام God's Not Dead. دورها الأكثر تحديا كان في I'm Not Ashamed الذي يحكي قصة راشيل جوي سكوت التي تعرضت لحالة من إطلاق النار في مدرسة كولومبين الثانوية.

اليوم تتحدث بصراحة عن إيمانها. "كنت في الخامسة من العمر عندما قبلت المسيح في قلبي في الكنيسة ولكن حتى العامين الماضيين استسلمت تماما كل شيء في حياتي له، موسيقاي في هذه اللحظة راقصة تماما ولكن من يعرف لأين يمكن أن تصل في المستقبل؟ وأنا أكبر سنا أعتقد أن موسيقاي تعكس ذلك. ما سيبقى هو رسالتي، والتي هي التخلي عن كل شيء للرب الذي سوف يحدد الاتجاء ويملي حياتك. "

More from الموسيقى والحياة أخبار

ﻗﺎﺋﻤﺔ ﺍﻟﻤﺮﺍﺳﻼﺕ

اتصل بنا

  • بريد الكتروني studio@radiohayah.ps
  • هاتف (970) 022777019