يعرض الآن

Talks With Loneliness-Erica Mason
ﺍﺳﺘﻤﻊ ﻟﻠﺒﺚ ﺍﻟﻤﺒﺎﺷﺮ

Tasha Layton مغنية من ناشفيل باغنية ناجحة بعنوان "Love Lifting Me"

تقرير عن Tasha Layton والتي، بعد اربع سنوات من الغناء الداعم مع Katy Perry، تستمتع بنجاح اغنيتها المسيحية الخاصة على الراديوهات.

Read in English

بوصولها الى قائمة اغاني راديو حياة الأغنية المنفردة "Love Lifting Me" من قبل المغنية وكاتبة الأغاني من جنوب كارولينا، Tasha Layton. Tasha ليست بالوافد الجديد عديم الخبرة، ولكنها مغنية

خبيرة لطالما تواجدت مع نجمة البوب Katy Perry وعملت كمغنية في جلسات غناء عند الطلب في لوس أنجلوس.

لدى Tasha ذكريات حية عن نشأتها في منزل مسيحي في بلدة صغيرة في جنوب كارولينا. وقالت ضاحكة "كان لدينا ضوء وامض واحد وقسم إطفاء متطوع”. اشعل شغف Tasha بالله في سن المراهقة وبدأت في قيادة العبادة لمجموعة الشباب. لسوء الحظ، شهدت الكنيسة التي كانت تزورها انقسامًا مؤلمًا، ترك بصمة لا يمكن إنكارها على المراهقة المتأثرة. وفي الوقت الذي دخلت فيه الكلية، كانت تحمل قلبًا مليئًا بالجروح متأثراً بعائلة الكنسية غير الصحية ورأسًا مليئًا بالأكاذيب حول قيمتها الذاتية وهباتها الموسيقية.

متألمة مرتبكة وغير آمنة، وفي نهاية الأمر تركت الكنيسة بالكامل، وكطالبة جامعية أصبحت تعاني من الاكتئاب الشديد، وفي أدنى مراحلها كانت تفكر بالانتحار. أدركت أنها بحاجة إلى المساعدة، غيرت تخصصها من الموسيقى إلى الدين. وأوضحت: "لقد كنت أبحث وبما انني ترعرعت بشكل محافظ، لذلك أردت فقط أن أعرف الديانات الأخرى". "ذهبت إلى معسكر تأمل بوذي. ذهبت إلى المسجد. ذهبت إلى الكنيس. درست التصوف في أوروبا. أردت أن أعرف ما هي الحقيقة لأنني كنت بحاجة إلى المساعدة. كنت بحاجة إلى شيء لأدرك أنه حقيقي، كان ذلك سيساعدني على التغيير".

 

من خلال كل بحثها وبحثها، أعادت Tasha اكتشاف يسوع شبابها. "في كل هذه الديانات الأخرى، أدركت أنه يجب عليك السعي لمواصلة ملاحقة الله؛ بينما في المسيحية،هو من يلاحقنا. إنه في سعي حثيث معنا". "أدركت في كل هذه الأشياء التي جربتها، أن يسوع - وليس كل هذه الأديان الأخرى - كان هو الوحيد الذي يملك القوة لتغييري".

من هناك ، قررت أن ابدأ بزيارة الكنيسة كانت تبعد أكثر من ساعة، حيث لم يكن أحد يعرفها. وتذركت Tasha "لم أشعر بأي شيء لمدة عام كامل ونصف العام. لقد أجبرت نفسي على الذهاب لأنني اعتقدت، " أنت تعرف، أن الإيمان هو قرار، وفي مرحلة ما، سوف يستمر". "كانت كنيسة صغيرة محبة وهذا ما كنت احتاجه. بعد كل الأذى الذي عانيت منه في الكنيسة، كنت بحاجة إلى تجربة محبة الله. أدركت أنهم كانوا يحبونني لمدة عام ونصف، لقد كانوا يحببوني بالعودة إلى الله والعودة إلى دعوتي".

مع إيمان متجدد وشعور بهدف ما، التحقت Tasha في مدرسة King's Seminary في كاليفورنيا، وامتعت حقائبها وتوجهت إلى الساحل الغربي. "، كانت امي دوما تقول"لا يمكنك قيادة سيارة لا تتحرك، وهكذا فكرت، "أستطيع على الأقل أن أتحرك". وفي غضون بضعة أسابيع، أصبح لدي سرير، وأصبح لدي أثاث، وأصبح لدي سيارة، وأصبح لدي عمل، وكل ما احتجت إليه كان متوفراً، وكانت تلك السنوات الثلاث من المدرسة الدينية قد غيرت حياتي، واضافت "معهد تعليم اللاهوت ليس فقط حول ما تتعلمه ؛ بل يتعلق بكيفية تغيرك وتشكيل الله لك في ذلك الوقت".

بعد أن اكتشفت صوتها مرة أخرى، بدأت في قيادة العبادة في كنيسة في لوس أنجلوس، مما أدى بها في النهاية إلى العمل كمغنية في جلسة عند الطلب وظهرت في الموسم التاسع من American Idol، ووصلت إلى قائمة افضل 60. بعد فترة وجيزة من Idol، تم اختيارLayton لتكون واحدة من المغنيين الداعمين لKaty Perry، وهي وظيفة كانت ممتنة بالقيام بها لأربع سنوات أثناء تحليقها حول العالم. وأخيرا، على الرغم من ذلك، شعرت Tasha بالرغبة في الانتقال مرة أخرى، هذه المرة إلى مركز epi لعالم الموسيقى المسيحية في ناشفيل، تينيسي. قالت: "مثل الكثير من الفنانين، أردت أن أعرف أن لدي شيء لأقدمه في مدينة مليئة بالأشخاص الموهوبين. كنت متوتراً لكنني شعرت بثقة جديدة لأقول، "الله يحبني حقًا، وأستطيع الخروج والقيام بكل ما دعاني للقيام به لان الامر غير متعلق بالمقارنة - المقارنة تسحق الإبداع".

بالعودة إلى الوراء، فإن Tasha ممتنة للأشخاص الذين التقت بهم، والأماكن التي جربتها والدروس التي تعلمتها. قالت بصراحة "إذا كان لدي أي ندم، فأنه اهتمامي كثيراً بما يفكر به الناس، اريد إرضاء الجميع والخوف – الخوف من الفشل، الخوف من النجاح، الخوف من إنسانيتي". "كوني مسيحية، من المفترض أن أكون نوراً، وأن أكون نوراً يعني أن أكون على حقيقتي".

في مسيرتها المهنية الفردية، تتطلع إلى المستقبل وتحفر مسارها الخاص بها كمطربة وكاتبة أغان ومحاورة، باستخدام مواهبها التي منحها اياها الله لخدمة الآخرين وتشجيعهم. "في رحلتي الابداعية برمتها، لقد شعرت بالارتباط من الخوف. ولكن الله يقول لجوشوا ،"كن جريئا وشجاعا، لأنني لن اتخلى عنك أبدا، لن أتركك أبدا،" وقالت "أشعر أن هذا ما كان يقوله لي طوال هذه الرحلة بأكملها - " كوني جريئة وشجاعة"- لأنه سيقابلني هناك".

في عام 2018 ، وقعتTasha مع Seattle's BEC Recordings، العلامة المزدهرة التي تضم قائمة 7eventh Time Down، David Dunn ، London Gatch وRiver Valley Worship . تم إصدار أغنية واحدة "I Belong To You" من ألبوم Tasha القصير القادم بعنوان 'Love Running Wild' . لكنها اغنية ثانية من مشروع "Love Lifting Me"، الذي يتم ايصاله حاليا الى مستمعي راديو حياة. بالتحدث عن الأغنية قالت Tasha : "جاءت الأغنية في يوم كنت أشعر فيه بالإحباط. كنت أغني جوقة 'saying no to my downcast soul' إلى نفسي في صباح يوم الكتابة؛ ليس كشيء أرادت أن أعرضه في الكتابة ولكن كصلاة لنفسي، فبعد ساعتين من عدم الشعور بالإلهام في الجلسة، غنيت إلى شركائي الكتّاب ما كنت أغنيه لنفسي طيلة الصباح والبقية هو مجرد تاريخ".

More from الموسيقى والحياة أخبار

ﻗﺎﺋﻤﺔ ﺍﻟﻤﺮﺍﺳﻼﺕ

اتصل بنا

  • بريد الكتروني studio@radiohayah.ps
  • هاتف (970) 022777019